بيان مشترك صادر عن الاتحاد الاسلامي الشيعي في السويد وعن مركز الامام علي (ع) الاسلامي حول الاحداث الارهابية الاخيرة في ستوكهولم بتاريخ السابع من ابريل  2017

 

لقد وقعت اليوم عملية ارهابية فظيعة في قلب عاصمتنا اودت على الاقل بحياة اربعة مواطنين ابرياء.
 

ان الاتحاد الاسلامي الشيعي و مركز الامام علي(ع) يدينان بشدة كل اشكال الارهاب بغض النظر عن مكان وقوعها اياً تكن الضحية وأياً تكن هوية واهداف الجاني.

وعندما تمتد يد الارهاب الى مدينة ستوكهولم- فإننا سنكون اكثر تصميما مما سبق على اتخاذ موقف صارم يدين كل هذه الاساليب العبثية للعنف والكراهية.

 

ان الاسلام -كما نراه وكما تراه غالبية المسلمين - هو دين مسالم لا مكان فيه لمثل هذا العنف ولمثل هذا الارهاب.

اننا كمسلمين شيعة نشعر بالاعتزاز بهذا البلد - السويد- وبنظامه الديمقراطي وبما اجتمع عليه مواطنوه من احترام لكرامة الانسان وحقوقه.

وبناء على ما سبق فإننا لا يمكن ان نتسامح ازاء اي اعتداء او تجاوز على هذا البلد.

 

ان اذهاننا في هذه اللحظة منصرفة الى الضحايا وذويهم راجين من المولى ان يرحم الضحايا وان يلهم ذويهم الصبر والسلوان.

لا يسعنا ازاء هول ما جرى الا ان نعبر عن دعمنا لكافة الجهود التي تقوم بها اجهزة الشرطة والاطفاء والاسعاف وما شابه للسيطرة على الوضع ومن اجل استعادة الامن والأمان والنظام العام ونثمن عالياً هذه الجهود والمساعي الحميدة، محذرين في الوقت نفسه من الاستسلام لمحاولات البعض من استغلال ما جرى لضرب الوشائج التي تربط فئات المجتمع او إشاعة اجواء الخوف والكراهية لمآرب خاصة.

ان الاستسلام لهذه المآرب يقدم خدمة جلية الى الارهابيين واهدافهم ومشاريعهم المشبوهة.

 

ختاما فإننا في الاتحاد الاسلامي الشيعي و في مركز الامام علي (ع) الاسلامي عازمون على رفض العنف وعلى العمل من اجل مجتمع افضل: مجتمع تسود فيه اسمى قيم التسامح والاحترام والعيش المشترك.

 

ستوكهولم

٧ نيسان ٢٠١٧

 

Bild: Imam Ali Islamic Center:s flaggor på halv stång efter terrordåd i Stockholm 7:e april 2017

 

Stockholms central - Bild: www.svd.se

 

Bild: Imam Ali Islamic Center:s flaggor på hal vstång efter terrordåd i Stockholm 7:e april 2017

----

تم النشر: 07-04-2017