ملاحظة :

 

لابد أن تعلم اخي المسلم .. اختي المسلمة :

ان وثيقة العقد الشرعي التي يصدرها مرکز الإمام علي (ع) الإسلامي لها اعتبار شرعي فحسب ، و اذا اردتما تسجيل عقد الزواج لدى الدوائر السويدية او سفارة بلدكما فلابد من ملاحظة مقررات تسجيل عقد الزواج في المحل الذي تريدان تسجيل زواجكما لديه.

 

 

 

 

الوثائق المطلوبة لإجراء عقد الزواج الشرعي:

 

1- ورقة تسجيل نفوس العائلة (Familjebevis) من دائرة الضرائب (Skatteverket) لكل من الزوج و الزوجة لمعرفة الحالة الزوجية.

 

2- استنساخ من الهويه الشخصية (id-kort) ، او ما يعادل الهوية كالجواز السفر او هوية اللجوء.

 

3- موافقة الأب او الجد للأب بالنسبة للبنت الباكر (اذا كان احدهما على قيد الحياة) أو ورقة الطلاق الشرعي بالنسبة للمتزوجة سابقاً.

 

4- ملء الإستمارة رقم 110 الخاصة بتوكيل الزوج و الزوجة لامام المرکز.

 

5- ملء الاستمارة رقم 111- تسجیل الأعضاء و المخدومین.

 

6- إن لم یکن أحد الزوجین مسلما و یود أن یکون مسلما فعلیه أن یملأ الإستمارة رقم 132 - التشرف بالإسلام.

 

7- دفع مبلغ قدره 1200 کرون سویدي (بالإمکان دفع المبلغ نقدا أو عن طریق البطاقة في المرکز أو عن طریق حساب بلوس جیرو للمرکز 1-643195).

 

 

 

ولابد من التاكد من صحة توقيع الزوجين اما بتأييد المركز الاسلامي في المنطقة (الرجوع شخصیا)  او تأييد مكتب المحاماة (Notarius Publicus)
هذا اذا كان الزوجان يسكنان خارج استوكهولم.

 

 

ترسل هذه الوثائق بالکامل على عنوان المرکز البريدي أو مراجعة المرکز و تسلیمها شخصیا حسب موعد محجوز مسبقا بالإتفاق مع المرکز.

 
 

مختصر عن أهمیة الزواج في الإسلام

 

استحباب الزواج :

أخي المسلم .. أختي المسلمة :

الزواج من المستحبات الاكيدة في الشريعة الاسلامية ، وحثت عليه النصوص المتعددة في الكتاب و السنة .

قال الله تعالى في محكم كتابه :

{ وأنكحوا الأيامى منكم والصالحين من عبادكم و امائكم ، ان يكونوا فقراء يغنهم الله من فضله ، و الله واسع عليم } سورة النور ، آية 32

و ورد في الحديث الشهير عن النبي ( صلى الله عليه وآله وسلم ) أنه قال -:

( النكاح سنتي فمن رغب عن سنتي فليس مني ) بحار الانوار ج 103 صفحه 220 .

و( ما بني في الاسلام بناء احب الي الله عز وجل واعز من التزويج ) بحار الانوار ج 103 صفحه 219 .

و ورد عن الامام جعفر بن محمد الصادق (عليه السلام) أنه قال:

( ان ركعتين يصليهما رجل متزوج أفضل من رجل أعزب يقوم ليله ويصوم نهاره ) بحار الانوار ج 103 صفحه 217 .

و الاسرة هي وحدة بناء المجتمع في الرؤية الالهية و السنة الالهية في نمط تشكيلة المجتمع ، وليس الانسان الفرد لوحده ـ رجلاً كان ام امراة ـ وحدة بناء المجتمع ، يقول الله تعالى:

( ولقد ارسلنا رسلا من قبلك وجعلنا لهم ازواجا وذريه ) سورة الرعد آيه 38 .

ففي هذه الآيه الشريفة ـ والخطاب فيها موجه الى نبينا محمد (صلى الله عليه وآله وسلم) ـ تتجلي الرؤيه الالهية لوحدة بناء المجتمع ، وهي الاسرةعلي انها سنة الهية تحققت في نمط عيش الانبياء الذين يعتبرون الاسوة الحسنة لكل بني البشر، و تخبر النبي بان الله تعالي قد ارسل قبله رسلاً وجعل لهم ازواجا وابناء ، ولذا وجدنا أن نبينا الكريم (صلى الله عليه وآله وسلم) اعتبر الزواج سنة شريفة وحبب اتباعها و كره بل شدد على متجنبها .

 

 

التوسط في الزواج :

لم تقتصر احاديث رسولنا الكريم(صلى الله عليه وآله وسلم) و أئمة أهل البيت (عليهم السلام) علي الترغيب في الزواج وتشكيل الاسرة ، بل رغبت وكرمت من يسعي ويتوسط لتزويج اخوته من ابناء الاسلام ،لان السعي في هذا المشروع احياء لسنة الزواج المدعاة الي الخير العام الذي سيرفد به المجتمع يقول مولانا الامام موسى بن جعفر الكاظم (عليه السلام) :

( ثلاثة يستظلون بظل عرش الله يوم لا ظل الا ظله : رجل زوّج أخاه المسلم ، او أخدمه ، أو كتم له سراً ) الخصال : ج1 ص 141

 

 

الصداق ( المهر ) :

ويعتبر الصداق في الاسلام احد سنن الزواج يقول تعالي :

( وآتوا النساء صدقاتهن نحله ) سوره النساء آيه 4 والآية الكريمة اعتبرت ما يبذله الرجل للمرآه التي يروم الزواج بها من مهر مقدما ومؤجلا هبةً ، اذ عبرت عنه بكلمة نحلة وهي تعني العطية من غير عوض و حببت الشريعة ان يتساهل في امره ، فورد الكثير من الاحاديث النبويه الشريفه والاخبار العديدة عن الائمه (عليهم السلام) في الحث علي تخفيف مؤنه الزواج ومنها الصداق لئلا تقف عوائق في طريق تزويج الشباب واحياء هذه السنة النبوية المباركة ، فعن الرسول الاكرم (صلى الله عليه وآله وسلم):

( أفضل نساء امتي أحسنهن وجهاً واقلهن مهراً ) بحار الانوار ج74 صفحه 80

 

بإمکانکم الإتصال بالمرکز و الإستشارة مع عالم دین حول الزواج