بمناسبة اربعینیة الامام الحسین (ع) یقیم مرکز الامام علي (ع) الاسلامي مجلس عزاء لمدة اربع لیالي ابتداء من یوم الاربعاء المصادف 8 نوفمبر 2017.

 

 

 

یبدأ المجلس في کل لیلة الساعة السابعة مساء و یتضمن قراءة القرآن الکریم و زیارة الاربعین و محاضرة اسلامیة لسماحة السید یحیی الیاسري و مراثي بالمناسبة للرادود الحسیني سجاد الجد و وجبة عشاء.

 

هذا و یستقبل المرکز تبرعاتکم و مساعداتکم لاقامة هذه المجالس المبارکة عن طریق حساب بلوس جیرو الخاص بالمرکز

643195-1 أو عن طریق رقم سویش 1231963024 .

 

هناك ایضا مجلس نسوي (باللغة العربیة) یوم السبت المصادف 11 نوفمبر 2017 الساعة 16:30 في قسم النساء للمصلی.

 

سیقام ایضا مجلس نسوي باللغة السویدیة یوم السبت 11 نوفمبر 2017 من الساعة 14:00 حتی 17:00 في صالة الاجتماعات للمرکز.

 

و یقام ایضا مجلس عزاء للاخوة و الاخوات باللغة السویدیة یوم الاحد المصادف 12 نوفمبر الساعة 16:30 (بعد اقامة صلاتي المغرب و العشاء).

 

هذا و اعلنت اللجنة المنظمة لمسيرة الاربعين في العاصمة السويدية ستوكهولم عن موعد انطلاق هذه المسيرة وذلك في يوم السبت المصادف ١١ نوفمبر ٢٠١٧ میلادي و على النحو التالي:

 

١- مسيرة شمال استوكهولم:
 
الخيمة الاولى : رنكيبي شارع المشي مقابل شارع Mellanby Plan وتبدا الانطلاقة الساعة 12:50 الى الخيمة الثانية.
 
الخيمة الثانية : ستكون في شارع المشي بين Tensta —Spångaمقابل Spånga IP ملعب كرة القدم وستكون الانطلاقة في تمام الساعة 13:00 ان شاء الله حتى الوصول الى مركز الامام علي (ع) الاسلامي في یاکوبسبري.
 
 
٢- مسيرة جنوب استوكهولم:
 
ستنطلق المسيرة من حسينية الامام الحسن المجتبى (ع) في سترا سنتروم و بعد إقامة صلاة الظهرين تبدأ المسيرة الى مجمع الزهراء (س) الاسلامي في Alby
 
 
 
 
**************************************************
 
 
زیارة الاربعین
 
 
بسم الله الرحمن الرحیم
 
اَلسَّلامُ عَلى وَلِيِّ اللهِ وَحَبيبِهِ، اَلسَّلامُ عَلى خَليلِ اللهِ وَنَجيبِهِ،
 
 اَلسَّلامُ عَلى صَفِيِّ اللهِ وَابْنِ صَفِيِّهِ،
 
اَلسَّلامُ عَلى الْحُسَيْنِ الْمَظْلُومِ الشَّهيدِ،
 
اَلسَّلامُ على اَسيرِ الْكُرُباتِ وَقَتيلِ الْعَبَراتِ،
 
اَللّـهُمَّ اِنّي اَشْهَدُ اَنَّهُ وَلِيُّكَ وَابْنُ وَلِيِّكَ وَصَفِيُّكَ وَابْنُ صَفِيِّكَ الْفائِزُ بِكَرامَتِكَ،
 
اَكْرَمْتَهُ بِالشَّهادَةِ وَحَبَوْتَهُ بِالسَّعادَةِ، وَاَجْتَبَيْتَهُ بِطيبِ الْوِلادَةِ،
 
وَجَعَلْتَهُ سَيِّداً مِنَ السادَةِ، وَقائِداً مِنَ الْقادَةِ، وَذائِداً مِنْ الْذادَةِ،
 
وَاَعْطَيْتَهُ مَواريثَ الاْنْبِياءِ، وَجَعَلْتَهُ حُجَّةً عَلى خَلْقِكَ مِنَ الاْوْصِياءِ،
 
فَاَعْذَرَ فىِ الدُّعاءِ وَمَنَحَ النُّصْحَ، وَبَذَلَ مُهْجَتَهُ فيكَ لِيَسْتَنْقِذَ عِبادَكَ مِنَ الْجَهالَةِ وَحَيْرَةِ الضَّلالَةِ،
 
وَقَدْ تَوازَرَ عَلَيْهِ مَنْ غَرَّتْهُ الدُّنْيا، وَباعَ حَظَّهُ بِالاْرْذَلِ الاْدْنى، وَشَرى آخِرَتَهُ بِالَّثمَنِ الاْوْكَسِ، وَتَغَطْرَسَ وَتَرَدّى فِي هَواهُ،
 
وَاَسْخَطَكَ وَاَسْخَطَ نَبِيَّكَ، وَاَطاعَ مِنْ عِبادِكَ اَهْلَ الشِّقاقِ وَالنِّفاقِ وَحَمَلَةَ الاْوْزارِ الْمُسْتَوْجِبينَ النّارَ،
 
فَجاهَدَهُمْ فيكَ صابِراً مُحْتَسِباً حَتّى سُفِكَ فِي طاعَتِكَ دَمُهُ وَاسْتُبيحَ حَريمُهُ،
 
اَللّـهُمَّ فَالْعَنْهُمْ لَعْناً وَبيلاً وَعَذِّبْهُمْ عَذاباً اَليماً، اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يَا بْنَ رَسُولِ اللهِ،
 
اَلسَّلامُ عَلَيْكَ يَا بْنَ سَيِّدِ الاْوْصِياءِ،
 
اَشْهَدُ اَنَّكَ اَمينُ اللهِ وَابْنُ اَمينِهِ، عِشْتَ سَعيداً وَمَضَيْتَ حَميداً وَمُتَّ فَقيداً مَظْلُوماً شَهيداً،
 
وَاَشْهَدُ اَنَّ اللهَ مُنْجِزٌ ما وَعَدَكَ، وَمُهْلِكٌ مَنْ خَذَلَكَ،
 
وَمُعَذِّبٌ مَنْ قَتَلَكَ، وَاَشْهَدُ اَنَّكَ وَفَيْتَ بِعَهْدِ اللهِ وَجاهَدْتَ فِي سَبيلِهِ حَتّى اَتياكَ الْيَقينُ،
 
فَلَعَنَ اللهُ مَنْ قَتَلَكَ، وَلَعَنَ اللهُ مَنْ ظَلَمَكَ، وَلَعَنَ اللهُ اُمَّةً سَمِعَتْ بِذلِكَ فَرَضِيَتْ بِهِ،
 
اَللّـهُمَّ اِنّي اُشْهِدُكَ اَنّي وَلِيٌّ لِمَنْ والاهُ وَعَدُوٌّ لِمَنْ عاداهُ بِاَبي اَنْتَ وَاُمّي يَا بْنَ رَسُولِ اللهِ،
 
اَشْهَدُ اَنَّكَ كُنْتَ نُوراً فىِ الاْصْلابِ الشّامِخَةِ وَالاْرْحامِ الْمُطَهَّرَةِ،
 
لَمْ تُنَجِّسْكَ الْجاهِلِيَّةُ بِاَنْجاسِها وَلَمْ تُلْبِسْكَ الْمُدْلَهِمّاتُ مِنْ ثِيابِها،
 
وَاَشْهَدُ اَنَّكَ مِنْ دَعائِمِ الدّينِ وَاَرْكانِ الْمُسْلِمينَ وَمَعْقِلِ الْمُؤْمِنينَ،
 
وَاَشْهَدُ اَنَّكَ الاْمامُ الْبَرُّ التَّقِيُّ الرَّضِيُّ الزَّكِيُّ الْهادِي الْمَهْدِيُّ،
 
وَاَشْهَدُ اَنَّ الاْئِمَّةَ مِنْ وُلْدِكَ كَلِمَةُ التَّقْوى وَاَعْلامُ الْهُدى وَالْعُرْوَةُ الْوُثْقى، وَالْحُجَّةُ على اَهْلِ الدُّنْيا،
 
وَاَشْهَدُ اَنّي بِكُمْ مُؤْمِنٌ وَبِاِيابِكُمْ، مُوقِنٌ بِشَرايِعِ ديني وَخَواتيمِ عَمَلي،
 
وَقَلْبي لِقَلْبِكُمْ سِلْمٌ وَاَمْري لاِمْرِكُمْ مُتَّبِعٌ وَنُصْرَتي لَكُمْ مُعَدَّةٌ حَتّى يَأذَنَ اللهُ لَكُمْ،
 
فَمَعَكُمْ مَعَكُمْ لا مَعَ عَدُوِّكُمْ صَلَواتُ اللهِ عَلَيْكُمْ وَعلى اَرْواحِكُمْ وَاَجْسادِكُمْ وَشاهِدِكُمْ وَغائِبِكُمْ وَظاهِرِكُمْ وَباطِنِكُمْ
 
آمينَ رَبَّ الْعالِمينَ.
 
السلام على الحسين وعلى علي بن الحسين وعلى أولاد الحسين وعلى أبى الفضل العباس وعلى زينب الحوراء وعلى أصحاب الحسين ورحمة الله وبركاته
 
وصلى الله على محمد وآل محمد الطيبين الطاهرين
 
 
ثمّ تصلّي صلاة الزيارة من ركعتين من ثم اطلب قضاء حوائج إمامك وإمامنا المنتظر المهدي عليه السلام عجل الله تعالى فرجه الشريف المبارك وجعلنا الله تعالى وإياكم من خلص أنصاره وأعوانه المقربين مع حوائجك وحوائج المؤمنين المؤمنات والمسلمين والمسلمات الأحياء منهم والأموات
 
 
 
مصدر الزیارة: www.aldoa.net
 
 
**************************************************
 
 
 
----
تم النشر: 27-10-2017